جمعية شباب السند المغربي تعيد ألطفل أشرف (مول القنينات) إلى والدته بعد 4 أشهر من التشرد

جمعية شباب السند المغربي تعيد ألطفل أشرف (مول القنينات) إلى والدته بعد 4 أشهر من التشرد

جمعية شباب السند المغربي تعيد ألطفل أشرف (مول القنينات) إلى والدته بعد 4 أشهر من التشرد


آربريس / بعد توصلها بطلب من والدة أشرف بالتبني قامت جمعية شباب السند المغربي في شخص رئيسها السيد عتيق عبدالحق بمرافقة والدة اسرف الى مديرية الأمن الوطني بطنجة المتوسط يوم الجمعة 3 دجنبر 2021 تلبية لاتصال من احد ضباط الامن الوطني  يبلغها فيه ان ابنها اشرف في ضيافتهم بمقر المديرية، 

وجاء ذلك عبر شكاية كانت قد تقدمت بها والدة اشرف  حين اختفائه قبل خمسة اشهر فطلب منها الضابط الحضور مع وثائق اثباث هويتها وهوية اشرف فاتصلت الام المكلومة بغياب ولدها لمدة تزيد عن خمسة اشهر بالسيد عتيق كرئيس لجمعية شباب السند المغربي فاستجاب للوالدة وحددا معها موعد صباح السبت  4 دجنبر 2021 للانطلاق الى ميناء طنجة..

الساعة تشير الى الحادية عشر والنصف صباحا انطلقت الجمعية يمثلها كل من رئسها  السيد عبد الحق عتيق وكاتبها العام السيد بوشعيب خلدون  في اتجاه ميناء طنجة المتوسط .

 الساعة الثالثة زوالا الوصول الى ميناء طنجة المتوسط .. لقيت الجمعية التي كانت برفقة والدة أشرف بالتبني ومرافقة لها استقبالا وترحابا من ضابطين ورئيس المصلحة ببشاشة وبترحاب كبيرين .. مستفسرين عن من نحن فقدم السيد عتيق عبدالحق نفسه كرئيس لجمعية شباب السند المغربي، ووالدة اشرف ورفيقتها وعبد ربه ،،

طلب السيد الرئيس وثيقة اثباث والدة اشرف وايضا وثيقة اثباث السيد عتيق بصفته رئيس الجمعية الذي كانت له الايادي البيضاء في العناية بأشرف مع متداخلين اخرين منذ بداية حكاية أشرف ،، 

الاستقبال الذي خصص للجمعية كان اكثر من رائع وحاول  من خلاله الضابطين ورئيس المصلحة القيام بما يلزم من اجل تسريع اجراءات التسليم واسداء النصح لأشرف ولامثاله من اجل ان لا ينساقوا وراء احلام هي مجرد سراب وهجرة تتبدد مع تشديد الاجراءات اصبحت من سابع المستحيلات ...

   انهاء اجراءات التسليم والعودة للبيضاء ..  

تتقدم جمعية  شباب السند المغربي إلى  رئيس المصلحة الامنية والضابطين على مجهوداتهم الجبارة وما يقومون بها من اجل تقديم المساعدة لبعض الاطقال والشباب المرشحين للهجرة واعادتهم لأهاليهم 

وفي الطريق أكد اشرف انه لن يعيد فكرة الهجرة السرية لان ذلك مجرد سراب وان الكثيرين يلقون حتفهم قبل تحقيق الحلم وانه سيستفيد من هذا الدرس لكي يبني حياته في بلده، فقط يحتاج الى من يمد له يد المساعدة ليسترجع ما ضاع منه...


مقالات دات صلة

التعليقات