جليسة مكناسية يبث على قناة artpress tv ويستضيف أيقونة السينما والدراما التلفزية المغربية المخرج والفنان ادريس الروخ

جليسة مكناسية يبث على قناة artpress tv ويستضيف أيقونة السينما والدراما التلفزية المغربية المخرج والفنان ادريس الروخ

جليسة مكناسية يبث على قناة artpress tv ويستضيف أيقونة السينما والدراما التلفزية المغربية المخرج والفنان ادريس الروخ


آربريس ـ بوشعيب خلدون : يحتضن قصر للالة ياقوت بساحة للاةعودة بمدينة مكناس برنامج جليسة مكناسية الذي يبث عبر قناة artpress tv ويستضيف خلال هذه الخلقة أحد أبرز الوجوه المسرحية والسينمائية أيقونة السينما والدراما التلفزية المغربية المخرج والفنان ادريس الروخ  للحديث عن مساره الفني الحافل وجوانب من حياته الشخصية وعلاقته بمكناس وجزء من طفولته وكيف يرى واقع الثقافة والفنون بمدينته وبالمغرب بعد جائحة كورونا وعن مسلسله الأحير بنات العساس الذي تصدر التراند المغربي والعربي بلول مزة في تاريخ الانتاجات المغربية ومواضيع أخرى سيفتخ خلالها قلبه لقناة اربريس.. 

البرنامج من إعداد وتقديم  الزميل عبداللطيف العلوي وسيكون ضيفا مشاركا في تنشيط هذه الحلقة المميزة الفنان التشكيلي ذ. بوشعيب خلدون.

 ادريس الروخ .. أيقونة السينما والدراما التلفزية المغربية  

رأى النور المثقف والمخرج و الممثل المغربي إدريس الروخ في 5 من يوليو 1968 في مدينة مكناس بالمغرب . 

ترعرع داخل أسرة فقيرة هو وإخوته الستة خصوصا بعد وفاة والده سنة 1975. إكتشف إدريس الروخ موهبته في فنون الفرجة التشخيص و تنشيط الحفلات . كان إدريس الروخ على وشك الإنضمام إلى فريق النادي المكناسي هو نادي لكرة القدم لكن كسراً في رجله أنهى حلمه في معانقة المستديرة ، وعوض خيبة أمله في كرة القدم بإهتمامه بدروسه الأدبية . 1993 إقترح عليه الملحن الموسيقي المغربي أحمد صياد دورا في الأوبرا "قلادة الحيل" و بهذا الدور سافر إلى فرنسا وحصل على منحة للدراسة بالكونسيرفاتوار الباريسي سنتي 1995 و 1996. بعد عودة إدريس الروخ من فرنسا عين أستاذا للفن بمنذوبية الثقافة بمكناس و تفرغ لكتابة و إقتباس وإخراج مجموعة من المسرحيات مع فرقة مسرح السبعة. 1998 قام إدريس الروخ رفقة المسرحي العراقي الكبير جواد الأسدي بجولة بالسويد ,استغرقت نصف السنة مسرحية "الأنسة جولي" و شخص فيها الروخ دورا جديدا , جعل الصحافة السويدية تطلق عليه لقب "أنطوني كوين" المغرب...

من الضربة القاضية سنة 2006 الى مرورا بـ «ياك حنا جيران» سنة 2010 وعديد من الانتجات الى المسلسل الدرامي "بنات العساس الذي حضي بمتابعة واسعة من طرف الجمهور المغربي والعربي وتفاعل كبير مع أحداث قصته، جعله يتبوأ مقدمة المسلسلات الدرامية المعروضة خلال رمضان.



مقالات دات صلة

التعليقات