تحالف في مجال البحت العلمي بين مختبرات لابروفان وجامعة سيدي محمد بن عبد الله في فاس البحث والابتكار في قلب شراكة استثنائية

تحالف في مجال البحت العلمي بين مختبرات لابروفان وجامعة سيدي محمد بن عبد الله في فاس البحث والابتكار في قلب شراكة استثنائية

تحالف في مجال البحت العلمي بين مختبرات لابروفان وجامعة سيدي محمد بن عبد الله في فاس البحث والابتكار في قلب شراكة استثنائية


آربريس ـ فاس، الخميس 8 أبريل 2021. أبرمت مختبرات لابروفان وجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس تحالفا من أجل تعزيز البحث العلمي في مجال الطب الحيوي في المغرب.

وقد تجسد هذا التحالف من خلال التوقيع، يومه الخميس الموافق 08 أبريل 2021، على اتفاقية مهمة شملت عدة محاور وهي: الاستعمال الطبي وشبه الطبي للنباتات الطبية والعطرية، ودراسات السموم الدوائية ، والدراسات السريرية وما قبل السريرية في العديد من السجلات العلاجية، خاصة تلك المتعلقة بالاستعمال العلاجي للقنب الهندي.

تمتلك مختبرات لابروفان الرائدة في صناعة الأدوية في المغرب، تاريخا طويلا في البحث والتطوير وسجلا حافلا من الشراكات مع الجامعات المغربية والأوروبية في مختلف المجالات (الغالينيكي، والكيمياء الفيزيائية، وعلم السموم الدوائية، وعلم الأحياء الدقيقة، والبحوث السريرية، والكيمياء الجزيئية). ويعود تاريخ أول اتفاقية بحثية وقعتها مختبرات لابروفان مع العالم الأكاديمي إلى عام 1978 (مع كلية الطب والصيدلة في الدار البيضاء). وقد تولدت عن هذا التقليد عدة براءات اختراع وابتكار تسوّق اليوم داخل وخارج المغرب.

وبخصوص التحالف البحثي الحالي، فقد تدارست مختبرات لابروفان وجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس-المصنفة على رأس الجامعات المغربية وفقًا لتصنيف "تايمز للتعليم العالي" "Times Higher Education" وهي أيضا الجامعة المغربية الوحيدة المدرجة في تصنيف أفضل 800 جامعة في العالم وفقًا لنفس التصنيف- سبل تبادل الخبرات والمهارات في هذا المجال.

وصرح الدكتور فريد بنيس، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمختبرات لابروفان والحامل للعديد من براءات الاختراع، قائلا: "إن توقيع هذه الاتفاقية هو قبل كل شيء تقدير لجهود جامعة سيدي محمد بن عبد الله في تطوير البحث العلمي والابتكار وهو أيضا إسهام في تطوير البحوث في المجال الطبي الحيوي في المغرب بما من شأنه تعزيز الإمكانات العلاجية للنباتات العطرية والطبية وخاصة الاستخدامات العلاجية لمشتقات القنب الهندي ".

من جانبه، أعرب البروفيسور رضوان مرابط، رئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله، عن "ارتياحه الكبير لهذه الشراكة التي أبرمتها الجامعة مع شركة وطنية يُشهد بالتزامها في مجال البحوث الطبية الحيوية في المغرب"، مشيرا إلى أن "جامعة سيدي محمد بن عبد الله في فاس لها أيضًا باع طويل في البحث الطبي والصيدلاني، لا سيما استعمالات النباتات الطبية والعطرية، بما في ذلك القنب الهندي ، إضافة إلى التجارب السريرية في إطار علاج أحد أنواع مرض (épilepsies réfractaires ) للعلاج بواسطة "القنب الهندي ".


نبذة عن جامعة سيدي محمد بن عبد الله:

جامعة سيدي محمد بن عبد الله هي جامعة عُرفت بجودة التكوين وأعمال البحث والتطوير التي تتم من خلال مؤسساتها الجامعية البالغ عددها 13 مؤسسة، والتي تتكون من 58 مختبرًا بحثيًا و1700 أستاذ باحث استطاعوا تسجيل 24 براءة اختراع وطنية و4 براءات اختراع دولية. كما برز إشعاع جامعة سيدي محمد بن عبد الله من خلال إبرام 104 اتفاقية وطنية و140 اتفاقية دولية.


       نبذة عن مختبرات لابروفان:                                                 

تعتبر مختبرات لابروفان من الشركات الرائدة في مجال صناعة الأدوية في المغرب، وهي شركة صيدلانية وطنية تعمل في قطاع الأدوية منذ عام 1949.

تملك مختبرات لابروفان تاريخا طويلا من البحث وتحمل 5 براءات اختراع وطنية ودولية للأدوية المبتكرة التي جاءت نتيجة أبحاثها الخاصة. كما أن مختبرات لابروفان فاعل رئيسي في مجال الصحة في المغرب بمجموعة كبيرة تضم أكثر من 400 دواء تغطي العديد من المجالات العلاجية. 



مقالات دات صلة

التعليقات