موقع The NOPO يربط الصناعة التقليدية المغربية بالسوق الدولية

موقع The NOPO يربط الصناعة التقليدية المغربية بالسوق الدولية

موقع The NOPO يربط الصناعة التقليدية المغربية بالسوق الدولية

آربريس / لقد جلب موقع The NOPO جوا جديدا لقطاع الصناعة التقليدية بالمغرب، حيث يوفر منصة للتجارة الإلكترونية تربط المتسوقين عبر الأنترنيت بالحرفيين المتميزين في أكثر الأسواق إثارة للاهتمام بالعالم، وبالتالي ربط الحرفيين المغاربة بالسوق الدولية والانفتاح على جمهور كبير وغير مسبوق. 

ويعد هذا الموقع أكثر من مجرد شركة ناشئة من نوع B2C تستهدف المستهلكين بشكل مباشر، بل إنها تضع في اعتبارها أيضا أولئك الذين يستهلكهم شغف السفر. وفي هذا الصدد، أوضحت كيلي بريكستون روث، المؤسس المشارك والرئيسة التنفيذية لشركةNOPO  أن "موقع The NOPO يمكن أن لا يكون بديلا فعليا للسفر إلا أنه يستطيع ربطك بالأماكن البعيدة ويرود خيالك نحو سفر افتراضي متميز، بالإضافة إلى مساهمتك في دعم الحرفيين الذين تضرروا من توقف السياحة بفعل الأزمة الصحية".

وينطلق فريق The NOPO من عملية اختيار دقيقة لضمان جودة عالية للمنتجات المتوفرة بالمنصة، بهدف أن يصبح الموقع منصة أساسية من أجل الصناعة التقليدية وكذا تزويد الحرفيين المبدعين بمنصة مبتكرة ذات توجه عالمي. 

ومن خلال موقع The NOPO، تحاول كيلي وشريكتها شاني هاريل تعزيز أهمية الرقمنة في قطاع الحرف اليدوية والحفاظ على هذا التراث المغربي بروح معاصرة. ففي حين أن العديد من الحرفيين يمتلكون مواقع تجارة خاصة بهم، إلا أن معظمهم بالكاد يكتسبون رؤية على المدى البعيد أو تأثيرا دوليا، ثم هناك أيضا مسألة عدم توافر الأغلبية على معيار قابل للتطبيق فيما يخص عمليات الشحن والمعاملات الدولية.

وفي هذا الخصوص، فإن موقع The NOPO جلب حلولا مهمة للحرفيين تمكنهم من الانفتاح على السوق الدولية وخلق نوعا من الارتياح بعدما كان القطاع يعاني نوعا من التذبذب بين كل موسم سياحي وآخر، والتي كانت بالتأكيد مشكلة تحتاج إلى حل قبل الأزمة الصحية وتعليق السياحة بين الدول. ويعتمد أكثر من 20 في المائة من القوة العاملة بالمغرب على مجال الصناعة التقليدية، أي حوالي 400 ألف حرفية وحرفي. 

ولقد استجاب الحرفيون بشكل مدهش وإيجابي إلى هذه الحلول التي يقدمها The NOPO، بما فيها الانفتاح على السوق العالمية وعبروا عن رغبة كبيرة في الانخراط بالمنصة كجزء لا يتجزأ منها ومشاركة نفس القيم ومعاير الجودة والاستدامة. وينضم إلى The NOPO حرفيون جدد كل يوم، يعبرون عن رغبتهم في الانضمام إلى مجتمع الحرفيين بهذه المنصة المبتكرة. 

إن The NOPO أكثر من مجرد موقع للتجارة الإلكترونية ولكنه أيضا تذكرة سفر عبر كل منتج ولقاء افتراضي يتجاوز الحدود ونسيج غني من القصص التي تجمع بين الإلهام والإبداع.

وبالإضافة إلى كل هذا، فإن فريق The NOPO يوفر دعما تشغيليا للمساعدة في القضاء على عدد من التحديات التي يواجهها الحرفيون للوصول إلى السوق العالمية، وهذه العملية على وجه التحديد هي التي حولت المحادثات الأولى مع الحرفيين إلى تعاون حقيقي متجذر في الإحساس بالمهمة المشتركة.

عن The NOPO:

تم إطلاق The NOPO في أبريل من سنة 2020 من قبل مقاولتين شغوفتين بالسفر، هما كيلي وشاني. ويعد الهدف الأساسي من الموقع هو مساعدة الحرفيين على الانضمام إلى السوق الرقمية وكذا تشجيع الأشخاص الذين وجدوا أنفسهم محاصرين بالمنزل إلى تجاوز حدودهم الثقافية والجغرافية واكتشاف جمالية العالم. 

لقد تم تأسيس The NOPO في عز الأزمة الصحية وهو ما خلق تحديات كثيرة، لكنه خلق أيضا عدة فرص تمثلت في خلق رابطة بين عشاق السفر والحرفيين من خلال منتجات تجسد العالم في روعة فنية كاملة. 

ويفتح The NOPO أبوابه للحرفيين من المغرب والمكسيك ويخطط أيضا لتوسيع مجتمع الحرفيين بمنصته حول العالم.





مقالات دات صلة

التعليقات